استيراد السيارات في الجزائر: نهاية المعاناة وتفاؤل كبير 2023

أصبح الحديث عن استيراد السيارات في الجزائر موضوع حديث الكبير والصغير، وهذا بسبب توقف الاستيراد طيلة سنوات وُصفت بالعجاف.

وبعد صدور التعليمة الجديدة من طرف رئيس الجمهورية الجزائرية سنة 2023 لاستيراد سيارات فيات وغيرها من العلامات، إنتعشت أسواق السيارات المستعملة التي كانت تشهد لهيباً في وقت سابق، وفي هذا المقال ستجدون كل التفاصيل المتعلقة بإستيراد السيارات في الجزائر وهل سيكون حقيقي أم ستكتفي الحكومة بإعطاء وعود كاذبة.

جدول كميات زيت المحرك لسيارات بيجو

جديد استيراد السيارات أقل من 3 سنوات

لا شك أن حكومة بدوي سنة 2020 كانت توصف بالـ الكوشمار للجزائريين مالكي السيارات، وهذا بسبب طغيان الرقم ثلاثة على مسامع المواطنين الذين سئموا من الغموض والضبابية التي شهدتها هذه الفترة، لكن هل سيحل تبون الأزمة التي خلقتها الحكومة نفسها ؟.

استيراد السيارات في الجزائر

أما عن جديد استيراد السيارات في الجزائر فقد صرحت العديد من المصادر أن استيراد السيارات المستعملة أقل من ثلاث سنوات محض الدراسة وسيصدر بخصوصه مرسوم رئاسي.

عيوب محرك 1.6 HDi وكيف تتجنبها

حاليا، لم تعلن الحكومة عن أي قيود على البلدان الواجب الإستيراد منها. لكن العملية تتقيد بشروط قانونية وتنظيمية من طرف السلطات، لكننا لا ندري ما أسباب هذا التعصب الكبير من طرف الدولة في حين تشهد الدول العربية مثل مصر والإمارات إستيراد واسع لعلامات مثل تويوتا، هيونداي، بايك الصينية وغيرها.

كما صرحت الوزارة الوصية أنه لا توجد تقييدات على بلدان إستيراد السيارات سواء من دولة إفريقية جارة أو اوروبية.

رسوم استيراد سيارة بالجزائر

الضريبة الجمركية للسيارات تعد هي الأخرى هاجس للمواطنين يحول دون سير العملية في ظروف حسنة، وهو ما أثار إستياء الشعب بالسماح باستيراد المركبات أقل من ثلاث سنوات لكن بفرض ضرائب تصل إلى 30 بالمئة من سعر السيارة الأصلي بسعر البنك.

في حين تداولت أخبار أخرى أن الرسوم التي تم طرحها في مجلس نواب البرلمان شملت تخفيضات على السيارات ذات محركات حجمها أقل من 1.8 لتر للبنزين بتخفيضات وصلت إلى 50 بالمئة، لكن هذا ليس حلاً جذرياً لأن الرسوم ستكون في حدود 25 بالمئة وهي نسبة عالية جداً مقارنة بالسعودية التي تفرض ضريبة 5 بالمئة فقط على السيارات أقل من 5 سنوات إضافة لضريبة القيمة المضافة التي تصل إلى 15 بالمئه.

أغلب الجزائريين لن يقبل بهذه النسب لأنها عالية، وبرغم أنها تخص الإستيراد الفردي لكنها تبقى في متناول فئات رخصة المجاهدين الذين يشترون السيارات بأنصاف أسعارها ويبيعونها للمواطن بأسعار مضاعفة.

شروط إستيراد السيارات في الجزائر 2023

صدر يوم 18 جانفي مرسومان تنفيذيان يتضمنان شروط استيراد السيارات في الجزائر، الأول برقم 22/382 والثاني 22/384 والذين يحددان كيفية ممارسة وكلاء المركبات الجدد للإستيراد.

ونص المرسوم الجديد على أن عقد الوكالات بين المصنعين والمكتتبين المحليين يجب أن لا يقل عن مدة خمس سنوات قابلة للتجديد. الحصول على الإعتماد لممارسة نشاط الإستيراد يتطلب الملف التالي :

  • طلب الحصول على الإعتماد ممضى من طرف الطالب.
  • نسخة من الرخصة المسبقة للوكيل.
  • نسخة من السجل التجاري (الرقمي).
  • مستخرج الجداول الضريبية لصاحب الوكالة.
  • وثيقة يتم إستخراجها من الهيئة المكلفة بالضمان الإجتماعي (سارية المفعول).

شروط استيراد السيارات في الجزائر يتم تلخيصها في النقاط التالية :

  • توفر المنشآت الأساسية للوكيل والملائمة للعرض وطبعية الخدمة ما بعد البيع.
  • توفير عمال ذوي كفاءات عالية ومؤهلات في مجال التسويق والصيانة (مع توثيقها بالوثائق اللازمة).
  • إجراء تكوين دوري للعمال بغرض تجديد المعارف بداية من إنطلاق نشاط الوكالة.
  • اللجوء إلى خدمات أو موزعين طرف ثالث في حال عدم توفر الإمكانيات مع وجود وثائق تعهد بالإلتزام.

السيارات المسموح استيرادها في الجزائر

هذه النقطة بالضبط لم يتم شرحها ولا التفصيل فيها لا من طرف الحكومة ولا البرلمان، ولم نر أي دولة تتشدد في إستيراد نوع معين من السيارات إلا تلك التي قد وصلت من التطور ما يمح لها بتوفير منتجات بديلة بأسعار مناسبة مثل سيارات الهايبرد والكهربائية.

منع استيراد سيارات الديزل في الجزائر، يبقى أمر غير مبرر وغير واضح. وكانت التصريحات التالية فقط هي ما صدر من الوزارة.

يُسمح للوكلاء بإستيراد السيارات التي تشتغل بالبنزين فقط أو الغاز المسال أو القابلة للتجهيز به. أما سيارات الديزل، فهي نقطة مبهمة في أجندة السنة المالية 2023 والتي لم تتكلم عنها نهائياً.

متى موعد دخول السيارات في الجزائر 

في الحقيقة سؤال متى يبدأ استيراد السيارات في الجزائر كثير هذه الأيام، لأن أغلب المواطنين عانوا من ويلات أسعار السوق الموازية للسيارات والتي سمحت للسماسرة في المجال بفرض قانون غياب المركبات الجديدة ما ساهم في فتح الباب أمامهم لرفع الأسعار بشكل جنوني.

مميزات وعيوب محركات الديزل

سيكون موعد دخول أول سيارة جديدة للجزائر خلال شهر مارس القادم بإذن الله، ونتفائل خيراً في ظل القرارات الأخيرة والتي تصب في الإهتمام بنقطة واردات السيارات.

تأثير سوق السيارات المستعملة في الجزائر

بعد رفع تجميد الإستيراد بفتح الباب أمام الوكلاء لإستيراد السيارات من الخارج سيحدث سقوط كبير في أسعار السيارات المستعملة في الجزائر بسبب توجه المواطنين نحو شراء المستوردة اقل من 3 سنوات بدل شراء واحدة مستعملة بأسعار جنونية. وسنقدم لكم طريقة تقييم سعر سيارة مستعملة قبل شرائها سواء من وكيل معتمد أو من طرف المستهلك.

كيفية تقييم سعر سيارة مستعملة

صرحت الوزراة الوصية أن سعر السيارة المستعملة يتم تقييمه عبر موقع لارغوس الشهير من طرف أعوان الجمارك، وذلك عبر مقارنة سعر الوارد في فاتورة مالك السيارة وسعرها في الموقع تبعاً لنفس الخصائص التي تتميز بها السيارة.

في حال وجود فرق كبير بين سعر الفاتورة وسعر السيارة في موقع L'argus فإن المشتري مطالب بدفع الفرق دون فرض أي عقوبات جانبية.

أما معاينة الجمارك تكون عن طريق الخطوات التالية :

  • فحص البطاقة الرمادية وقعد البيع لصاحب السيارة.
  • وجوب وصول وثيقة سير تقنية للسيارة من بلد الإستيراد (تؤكد أن السيارة في حالة جيدة).
  • عرض السيارة على خبير الطاقة والمناجم لمعاينتها وتأكيد الوثيقة.
  • تسليم وثيقة النموذج الأصفر للمشتري لطلب البطاقة الرمادية الجديدة.

الخاتمة

الحل الأمثل لحل مشكلة ملف إستيراد السيارات في الجزائر هو فتح مصانع تركيب وطنية ومراقبة من طرف الدولة تضم العلامات الإيطالية والصينية واليابانية وتسقيف سعرها مع تشجيع صناعة قطع الغيار على المستوى المحلي وفرض شروط صارمة على الجودة للرفع من مستوى المنتوج الجزائري.

وفي الأخير، نتمنى منكم مشاركة آرائكم في تعليق أسفل المقال أو طرح إشكالاتكم ليتم تبنيها من طرف المسؤولين ونشرها على نطاق أوسع.

المصادر :

الشروق أونلاين

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-